المسؤولية الجنائية عن ممارسة الطب الشعبي في النظام السعودي : دراسة مقارنة

العبدالله, دعاء حمد عليان ; Al Abdullah, Doaa Hamad ; الزهراني, أحمد بن عبدالله . مشرف (2019-04-04)

رسالة (ماجستير)-جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية، كلية العدالة الجنائية، قسم الشريعة والقانون، تخصص القانون الجنائي المقارن،

113 ورقة

Thesis

عنوان الرسالة: المسؤولية الجنائية عن ممارسة الطب الشعبي في النظام السعودي إعداد الطالبة: دعاء حمد العبد الله المشرف العلمي: د. أحمد الزهراني مشكلة الدراسة: تتمثل مشكلة الدراسة في الإجابة على التساؤل التالي: ما المسؤولية الجنائية عن ممارسة الطب الشعبي في النظام السعودي؟ منهج الدراسة: لتحقيق أهداف الدراسة تم استخدام المنهج الوصفي وفقاً لأساليب الاستقراء وتحليل النصوص والمقارنة بينها. أهم النتائج: 1. أن الطب الشعبي طب يعتمد في غالب أحواله على الشفاهية والتوريث، في الانتقال والتعليم، على عكس الطب الحديث، الذي يعتمد على تراث علمي مدون، بمعنى أنه نتاج علماء متخصصين، تنتقل فيه العلوم من أستاذ إلى تلميذه. 2. أن الطب الشعبي يمكن تعريفه بأنه مدافعة المرض، ومغالبته بطريقة تنفرد بها كل مجموعة من الناس، يربط بينهما رابط- أي تمثل شعباً – عن المجموعات الأخرى. 3. أن النهي عن الرقية والكي ليس نهياً مطلقاً وإنما هو عبارة عن الرقية المفضية إلى الشرك وعن الكي الذي يعتقد أنه يحسم مادة المرض بطبعه، او الكي الذي يسابق به المرض وكل ذلك سداً لذرائع الشرك وصيانة لحرمة الدين، وحماية لجسد الإنسان من الأذى والانتهاك. 4. اقر النظام السعودي الطب الشعبي في النصوص المعنية بممارسة العلاج، وأعتبر الممارس للطب الشعبي شأنه شان الطبيب في تحمل المسئولية عن أفعاله تجاه المريض، وهو ما يتميز به النظام السعودي عن القانون المصري. 5. سبق النظام السعودي نظيره المصري في إعتماد نظام لمراكز الحجامة ووضع معايير وبنود أساسية للمراكز وطبيعة عملها والعاملين فيها. 6. إن القتل قد يقع من الطبيب الشعبي بصور مختلفة مثل الضرب في الرقية، والتسمم بالأعشاب، او نقل مرض قاتل بالحجامة أو الكي. 7. أن تاريخ العلاج الشعبي هو تاريخ الطب نفسه؛ لأن الطلب الذي كان سائداً في الزمان الغابر، إنما هو الطب الشعبي بأنواعه المختلفة، وذلك حتى ظهور الطب الحديث. أهم التوصيات: 1. تنظيم مواد خاصة بالطب الشعبي نظراً لانتشاره في الفترة الاخيرة، بهدف تحديد أنماط العلاج المسموح بها في هذا المجال، والتأكيد على المسئولية المدنية والجنائية وطبيعة العلاقة بين المعالج والمريض وفقاً لمواد النظام المستحدث. 2. تشديد الرقابة على المعالجين الشعبيين بكافة صورهم وألا يسمح بممارسة هذه المهنة إلا بعد الحصول على ترخيص من الجهات المعنية، للتأكد من استيفاء الشروط، وخضوعهم للمسئولية والمحاسبة الجنائية. 3. منع مزاولة العلاج بالرقية الشرعية إلا بعد ترخيص من الجهات المختصة بعد استيفاء الشروط الشرعية التي يحافظ بها على عقائد الناس وأرواحهم وأبدانهم. 4. التفتيش الدوري على مراكز الحجامة ومراكز العلاج بالأعشاب للتأكد من صلاحية العمل الممارس بها، واستيفائها للشروط المنصوص عليها في النظام.

Thesis Title: Criminal liability for practicing traditional medicine in the Saudi Law. Prepared by Student: Doaa Hamad Al Abdullah Academic Supervisor: Dr. Ahmed Alzahrani Study Problem: The study's key question is to answer the following question: What is the criminal liability for practicing traditional medicine in the Saudi Law? Study Methodology: In order to achieve the objectives of the study, the descriptive method was adoptedin accordance withthe methods of induction, text analysis and comparison Main Results: 1. Traditional medicine depends mostly on the oral and inheritance in its transferring and teaching, unlike modern medicine, which depends on a scientific written heritage, i.e it is the product of specialized scholars in which sciences transferred from professor to student. 2. Traditional medicine can be defined as to defense and beat the disease in a way that is differentiated from a group of people, who are linked together - representing a community - to another. 3. The prohibition of faith healing (Rokiyya) and cauterization (Kayy) is not absolute, but it concerns such Rokiyya leads to polytheism and if Kayy is believed to resolve the substance of the disease by its nature, or the Kayy that leads to death, such prohibition is in order to prevent the tricks of polytheism and maintenance of the sanctity of religion and protect the human body from harm and violation. 4. The Saudi law adopted traditional medicine in the texts concerning the practice of treatment and considered the therapist of traditional medicine as the doctor to take responsibility for his actions towards the patient, which is distinguished by Saudi law on the Egyptian law. 5. 5. The Saudi law preceded the Egyptian law in the adoption of a law for cupping centers and the setting of standards and basic terms of the centers and the nature of its work and staff. 6. 6. The death may occur due to the traditional medicine therapist in different ways, such as beatings during Rokiyya, herbs poisoning or the transmission of a fatal disease by cupping or Kayy. 7. The history of folk medicine is the history of medicine itself, because the medicine that prevailed in ancient times is the traditional medicine in various kinds until the advent of modern medicine. Key Recommendations: 1. To regulatethe practice of traditional medicine since it is recently spreadin order to determine permissible treatment patterns in this area and the emphasis on civil and criminal liability and the nature of the relationship between the therapist and the patient according to the terms of the law developed. 2. To tighten the control of the traditional therapists in all its forms and not to allow the practice of this profession only after being licensed from the competent authorities to ensure that the conditions are met and to be subject to criminal liability and accountability. 3. To prevent practicing Rokiyya (Faith Healing) without a license from the competent authorities and after fulfillment the requirements of the Islamic Sharia, which preserve the people’s faith, lives and bodies. Periodic inspection of cupping centers and herbal treatment centers to ascertain the validity of the activity carried out there and comply with the terms stipulated in the law.