أمن الأسرة : أبناؤنا و الإعاقة الاجتماعية

عباس, وجدان التيجاني الصديق (2017-05)

Other

كان أبرز ما تحرص عليه الأسرة العربية تجاه أطفالها هو تربيتهم على أداء أدوارهم الاجتماعية بفاعلية تجاه أسرهم أو جماعتهم ومحيطهم الاجتماعي أو المجتمع ككل، وتبدأ ذلك بتدريب الطفل باكراً على التواصل الاجتماعي مع الآخر أياً كانت صفته، فاعتنوا من أجل ذلك بغرس قيم إكرام الضيف وحسن استقباله في نفوس الأطفال، كما أقاموا منظومتهم القيمية على حسن الجوار والإجارة وإطعام المسكين وإيواء ابن السبيل ونصرة المظلومين ومساعدة المحتاجين وإعانة الفقراء، وكانوا يعززون هذه القيم في نفوس الأطفال منذ نعومة أظفارهم من خلال إشراكهم مباشرة في التفاعل الاجتماعي والاتصال بالآخر والاهتمام به والإعتناء بتلبية احتياجاته.