عرض سجل المادة البسيط

أمن البيئة : اللاجئون البيئيون .. المشاكل والحلول 1-2

dc.contributor.authorعبدالحافظ, حسني عبدالمعز
dc.date.accessioned2017-06-28T09:03:47Z
dc.date.available2017-06-28T09:03:47Z
dc.date.issued2017-04
dc.identifier.citationع. 420، أبريل2017مen_US
dc.identifier.issn1268-1319
dc.identifier.urihttp://repository.nauss.edu.sa/123456789/64905
dc.description.abstractتعد ظاهرة اللجوء البيئي، إحدى أخطر الظواهر، التي تفاقمت خلال العقود الثلاثة الماضية، وبحسب تقرير صدر مؤخرًا، عن مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فإن تدهور البيئة، أدى إلى نزوح ما يزيد عن 200 مليون نسمة من أوطانهم، مع نهاية العام المنصرم (201 6 م)، وأن العديد من الجُزر، التي كانت يومًا عامرة بالبشر، غمرتها المياه، نتيجة ارتفاع منسوب البحر، وإذا لم تعالج أسباب هذه الظاهرة، وظلَّت وتيرة الزيادة مُتصاعدة، بمعدلاتها الحالية، فمن المُتوقع أن تتضاعف أعداد النازحين، مع حلول العقد القادم، وكانت منظمة كرستيان إيد، المعنية بشؤون الإغاثة الدولية، قد أشارت في تقرير لها، أن أعداد اللاجئين على خلفية تداعيات بيئية، يُمكن أن تصل إلى نحو المليار نسمة، بحلول عام 2050م، إذا لم تكن هناك جهود جادة، لوقف تدهور البيئة، والحد من المٌتغيِّرات المناخية.en_US
dc.description.sponsorshipدار جامعة نايف للنشرen_US
dc.language.isoaraen_US
dc.publisherدار جامعة نايف للنشرen_US
dc.subjectاللجوء البيئيen_US
dc.subjectالنزوحen_US
dc.subjectالإغاثة الدوليةen_US
dc.titleأمن البيئة : اللاجئون البيئيون .. المشاكل والحلول 1-2en_US
dc.typeOtheren_US


الملفات في هذه المادة

Thumbnail

هذه المادة تظهر في الحاويات التالية

عرض سجل المادة البسيط