أمن الأسرة : أحلام ضائعة ونهاية غير متوقعة

المليجي, شيماء مصطفى (2016-10)

Article

انسابت الدموع غزيرة من عينيها تبلل وجهها لم تعرف هل هي دموع فرح أم ندم.. استندت الي الحائط بعد أن شعرت بفقدان توازنها .. مشاعر كثيرة متناقضة امتزجت داخلها وهي تخرج من قاعة المحكمة تشعر بالسعادة وتشعر بالندم في آن واحد.. تشعر بالحزن إلى حد البكاء وتطلق ضحكاتهاالعالية معبرة عن فرحتها بعد أن قدمت أواق طلاقها إلى المحكمة لتنتهي رحلة عذاب استمرت عشر سنوات هي عمر زواجها من شخص لم ترغبه منذ البداية.. التقينا بها داخل قاعات المحكمة وتحدثنا اليها عن سبب وجودها وعن الأوراق التي تحملها فتحدثت إلينا والدموع تنهمر من عينها.