استثمار قيم المواطنة الفلسطينية في مواجهة الارهاب الاسرائيلي

الآغا, باسم عبدالله (2015)

Article

تتمتع فلسطين بموقع استراتيجي جعلها محط أنظار الغزاة، وعرض أهلها عر التاريخ لمختلف أنوع الظلم والقهر الذي كاد يخرجهم من التاريخ لولا تقاليد عريقة من الكفاح ضد الإرهاب والاحتال. وعلى الرغم من الظلم التاريخي، المتوج بقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم (181) إلا أن المجتمع الدولي المتمدن الذي سارع لمباركة الشق الأول من القرار، ما زال عاجزاً عن تنفيذ شقه الثاني الخاص بإقامة دولة فلسطينية مستقلة، وكذلك قراراته اللاحقة بشأن الحقوق الوطنية لللشعب الفلسطيني. ولقد حاول الشعب الفلسطيني اجتراح المستحيل عر مسيرته التحريرية الطويلة، فمارس كافة أشكال النضال الممكنة. واستطاع بفضل الله وتوفيقه اجتياز الكثر من محطات العبور الصعبة، ففرض هويته الوطنية عل الجغرافيا السياسية العالمية، وحافظ عل ثوابته الوطنية، وأوقف تمدد المشروع الصهيوني إلى الوطن العربي، كما حافظ على وجوده وبقائه واستمرار جذوة مقاومته المروعة عبر بلورة إستراتيجيات وبرامج مرنه تواكب التحديات العالمية، وتستثمر القيم العربية والإسامية. كما أسقط المحاولات الرامية إلى إلصاق تهمة الإرهاب بمقاومته المشروعة، وأفشل محاولات دق الأسافين بينه وبين أمته العربية. ويقف الشعب الفلسطيني في طليعة الشعوب والقوى المقاومة للإرهاب، وليس أعتى وأكثر وحشية من إرهاب الدولة الإسرائيلية المنظم.