دور التدريب في سرعة الاستجابة في إدارة الأزمة من وجهة نظر العاملين

العريني, عبد الله إبراهيم ; الشعلان، فهد أحمد (مشرف). ; الدويك, عبد الغفار عبد الصادق عفيفي (مناقش). ; الأسمري, عبد العزيز بن سعيد (مناقش). (2015)

أطروحة ماجستير-جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية، كلية العدالة الجنائية، قسم الدراسات الأمنية، 2015.

ببليوجرافية : ورقة 120-129.

139 ورقة : جداول ؛ 30 سم.

Thesis

مشكلة الرسالة: ما دور التدريب في سرعة الاستجابة في إدارة الأزمات من وجهة نظر العاملين بقيادة الشرطة العسكرية البحرية بالرياض؟ مجتمع الدراسة: تحدد مجتمع الدراسة من جميع ضباط وأفراد الشرطة العسكرية العاملين في قيادة الشرطة العسكرية البحرية بالرياض والبالغ عددهم (180) فرداً والذين هم على رأس العمل أثناء إعداد الدراسة وشملت الدراسة جميع أفراد مجتمع الدراسة. منهج الدراسة وأدواتها: استخدم الباحث المنهج الوصفي بمدخل المسح الاجتماعي الشامل، وتمثلت أداة الدراسة في الاستبانة والتي تم تصميمها والتأكد من صدقها الظاهري، وثباتها واتساقها الداخلي. أهم النتائج: - جاءت درجة موافقة أفراد عينة الدراسة بشدة على أنواع التدريب المتبع لرفع مستوى الجاهزية لإدارة الأزمات والمتمثلة في (التدريب على تقنية المعلومات واستخداماتها الإدارية، والتدريب لرفع مستوى الحس الأمني، والتدريب على إدارة الوقت) - وجاءت درجة موافقة أفراد عينة الدراسة بشدة على المعوقات الإدارية والتي تحد من سرعة الاستجابة والمتمثلة في (قلة التدريب على تحسين الاتصال، وضعف مهارات التخطيط الاستراتيجي، وقلة الأعداد المؤهلة). - جاءت درجة موافقة أفراد عين الدراسة بشدة على المعوقات الفنية التي تحد من سرعة الاستجابة في إدارة الأزمات والمتمثلة في (غياب التدريب الجيد على استخدام التقنية الحديثة، وعدم الاستفادة من المواقف الطارئة السابقة، وقلة صيانة التقنيات المستخدمة). - جاءت درجة موافقة أفراد عينة الدراسة بشدة على أفضل أساليب التدريب الإداري التي يمكن إتباعه لتسريع وقت الاستجابة في إدارة الأزمات في قيادة الشرطة العسكرية البحرية والمتمثلة في (التخطيط الجيد لتحديد احتياجات التدريب، وإمداد مراكز تدريب الشرطة العسكرية بالوسائل التقنية الحديثة ودعم وتعزيز آليات التواصل بين القادة والمرؤوسين) أهم التوصيات: ضرورة توفير الكوادر البشرية اللازمة والوسائل التقنية التي تساعد على نجاح دور المركز في التدريب على سرعة الاستجابة.