الحوار ودرء الفتن الطائفية

المطلق، محمد بن عبد الله بن محمد ; الشعيبي، عبد الله بن عبد العزيز مشرف. ; بوساق، محمد المدني مناقش. ; اللويحق، عبد الرحمن بن معلا مناقش. (2013)

إشراف : عبد الله بن عبد العزيز الشعيبي.

مناقشة : محمد المدني بوساق، عبد الرحمن بن معلا اللويحق.

أطروحة (ماجستير)-جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية، كلية الدراسات العليا، قسم العدالة الجنائية، 2013.

ببليوجرافية : ص. 103-110.

110 ورقة ؛

مستخلص المادة العلمية :

مشكلة البحث : نظراً لما تشهده حياتنا المعاصرة من كثرة الإساءات والأباطيل وزيادة الافتراءات من أعداء الإسلام ،والتي تثار حول الإسلام عقيدةً وشريعةً ومنهجاً وسلوك حياة هذا من ناحية ،وما يدور بين المذاهب والفرق الإسلامية المختلفة ، التي تنتشر في مجتمعاتنا من انتشار كثير من الشبهات ، والتعصب لآراء المذهب وأفكاره المتطرفة ، وما يستتبع ذلك من آثار سيئة على الإسلام، لذلك تبلورت مشكلة الدراسة في السؤال الرئيس التالي: ما دور الحوار في درء الفتن الطائفية ؟ أهمية الدراسة : تتمثل الأهمية العلمية لهذه الدراسة في التعرف على واقع الحوار في حياتنا من جهة ، وبدور الحوار في درء الفتن الطائفية بين طوائف مجتمعاتنا الإسلامية من جهة ثانية. منهج الدراسة : نظراً لطبيعة هذه الدراسة فقد اعتمد الباحث على المنهج الوصفي الاستقرائي. نتائج الدراسة : توصل الباحث إلى مجموعة من النتائج ، منها: 1. .الإسلام يحث الناس جميعا إلى الحوار ومشاركة الآخر في الوصول إلى نقاط اتفاق بينهم ، تحقيقا للمصلحة العامة . 2.ازدادت عدد الفتن الطائفية في العصر الحاضر ، وذلك نتيجة الثورات العربية في بعض البلدان العربية. 3.الحوار الإيجابي يوصل إلى القناعة بهدف نبيل يتمثل في تحقيق التقبل عن طريق الحوار الإيجابي ، فهو يقرب بين وجهات النظر. توصيات الدراسة : من خلال النتائج السابقة يرى الباحث الإشارة للتوصيات التالية. - التأكيد على ضرورة الالتزام بمبدأ التسامح وسلوك المنهج الوسطي في تمثل الإسلام وتطبيقه - الاجتهاد والسعي في توحيد المسلمين وجمعهم وتحقيق وحدتهم والقضاء على كل عوامل الفرقة والاختلاف بينهم. - ضرورة الاستفادة من الحوار النبوي بوصفه قدوة ونموذجا إيجابيا للحوار مع المتفق في المذهب أو المختلف