دليل مركز الأزمات وتطوير القيادات العليا

جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية (2017)

Article

يعد موضوع الأزمات والكوارث من المجالات الحيوية في ظل التطورات المتلاحقة والمتغيرات المفاجئة التي يشهدها العصر، والتي تتطلب ضرورة الإعداد الجيد، والتخطيط العلمي المتجدد، والتدريب، والتدريب المستمر لتحقيق الاستعداد الجيد وسرعة الاستجابة لمواجهة تلك الأزمات والكوارث والحد من أخطارها، كما يعد علم إدارة الأزمات والكوارث والحد من أخطارها من العلوم المهمة في الدول المتقدمة، حيث أنشأت مراكز للتدريب العملي المتقدم بغية صقل الكوادر البشرية وتأهيلها الناجح والسريع معها، بالإضافة إلى تنظيم الندوات والمؤتمرات وورش العمل وإصدار المؤلفات وإجراء الدراسات العلمية حول إدارة الأزمات والكوارث. وعلى الرغم من أن الدول النامية هي الأكثر تضرراً من الأزمات والكوارث، فإن مثل هذا الاهتمام بهذا العلم الحيوي ما زال بعيداً عن التطلعات، ولعل أفضل استثمار للموارد الطبيعية يكمن في الإدارة السليمة لهذه الأزمات والكوارث، ولقد برهنت الإحصائيات الناجمة عنها أن هناك ضرورة ملحة للاهتمام بهذا العلم وتأسيس مراكز متخصصة في هذا المجال، وهذا ما قامت به جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية، حيث أنشأت (مركزاً للأزمات وتطوير القيادات العليا) يتولى إعداد برامج علمية لمواجهة الأزمات وإدارتها من خلال سيناريوهات وكوارث افتراضية وتدريب المسؤولين العاملين عليها للاستعداد والمواجهة، بالإضافة إلى إعداد الدراسات الاستطلاعية حول الأزمات وإنشاء قاعدة معلومات موثقة لإحصائيات الكوارث والأزمات على المستوى العالمي، بالإضافة إلى تطوير القيادات العليا في مجالات الأمن بمفهومه الشامل، ويسرني أن أقدم (دليل مركز الأزمات وتطوير القيادات العليا) الذي يلقي الضوء على المركز ومكوناته وأهدافه ومراميه وأبرز نشاطاته. والله من وراء القصد،، رئيس جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية د. جمعان رشيد بن رقوش

هذه المادة تظهر في المجموعات التالية: