تقرير عن مؤتمر العمل الإنساني: آفاقه وتحدياته

مقدم, عبد الحفيظ سعيد (2016-08)

Article

بالرغم من الجهود الكبيرة التي تبذلها الدول ومنظات الإغاثة والمجتمع المدني والأمم المتحدة لإنقاذ حياة الملايين من الناس الذين يعيشون تحت ظروف قاسية، فإن ارتفاع عدد الاضطرابات السياسية في السنوات الأخيرة، خاصة في المنطقة العربية، رفع عدد المنكوبين واللاجئين والمشردين إلى أرقام قياسية لم تعرفها الإنسانية منذ الحرب العالمية الثانية، وهو ما يستدعي مزيدًا من التوعية والتعاون والتنسيق وتوحيد الجهود على المستوى الوطني والإقليمي والدولي لمواجهة هذه التحديات ورسم آفاق تساعد على التخفيف والحد من هذه المأساة الإنسانية. وانطلاقًا من الدور الذي يقوم به مركز الدراسات والبحوث بجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية في مجال الإسهام في العمل الإنساني تم تنظيم مؤتمر العمل الإنساني: آفاقه وتحدياته بالتعاون مع مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية خلال الفترة من 12 13 رجب 1437 ه، الموافق 19 20 إبريل 2016 م، وقد حضره ما يزيد على 430 مشاركًا من 18 دولة عربية وبعض الدول الأجنبية، إضافة إلى عدد من المؤسسات الجامعية والمنظمات الإقليمية والدولية، منها وكالات الأمم المتحدة العاملة في المجال الإنساني. وشارك في المؤتمر نخبة من الخبراء من الأمم المتحدة وممثلي بعض الأجهزة الأمنية والمؤسسات الخيرية في بعض البلاد العربية. وقد استغرقت فعاليات هذا اللقاء ثلاثة أيام منها يومان للمؤتمر واليوم الثالث للورشة التي نظمها ممثلو الأمم المتحدة.

هذه المادة تظهر في المجموعات التالية: