ملخص تجربة جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية في مجال مكافحة الارهاب

الشهري, عبد الله بن ظافر (2013-06)

Working Paper

تعد جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية واحدة من أهم المؤسسات التعليمية والبحثية العربية التي تعاملت مع ظاهرة الإرهاب بأساليب علمية وعملية مدروسة، وقد شرعت الجامعة منذ العام 1983 م أي قبل ما يربو على ثلاثين عاماً في معالجة قضايا الإرهاب من خلال الدورات التدريبية والندوات العلمية والمحاضرات والمؤتمرات والملتقيات وبرامج علوم الأدلة الجنائية، وتمكنت من تنفيذ الجانب العلمي من الإستراتيجية العربية لمكافحة الإرهاب حيث أتمت تنفيذ خمس خطط متتالية، ويشهد عام 2013 م تنفيذ الخطة المرحلية السادسة لتنفيذ الإستراتيجية والتي تمتد لعام 2015 م. لقد استطاعت الجامعة الإسهام في تغيير الصورة النمطية للعرب والمسلمين وإظهار مدى نبذهم للإرهاب من خلال البرامج التي تم تنفيذها في دول أجنبية مثل الولايات المتحدة، وبريطانيا، وفرنسا، وألمانيا، والنمسا، وهي تواصل مسيرتها العلمية من خلال كلياتها ومراكزها العلمية المتمثلة في كلية الدراسات العليا، وكلية العلوم الإستراتيجية، وكلية علوم الأدلة الجنائية، وكلية التدريب، ومركز الدراسات والبحوث، وإدارة التعاون الدولي، وإدارة العلاقات العامة والإعلام. رحم الله صاحب السمو الملكي الامير نايف بن عبدالعزيز اذ قال ((ان الارهاب نقيض الاسلام ، حيث ان الاسلام يعظم من حياة الانسان ، والارهاب يسترخصها ويستبيحها ، والاسلام يؤسس أمن المجتمعات وطمأنينتها، والارهاب يقوض ويهدم ركائز الأمن وطمأنينة النفوس ولهذا فان من المهم الاقرار بأن الارهاب لا وطن له ولا عقيدة )). سوف أقدِّم بإذن الله تعالى الى جانب هذه الورقة ، عرضاً مرئياً على الحاسب للإخوة المشاركين ليوضح ما جاء في هذه الورقة بشك أفضل